ashraf alcot
أهلا زائنا الكريم
نرجو التسجيل ومشاركتنا
بافكارك فى المنتدى

أبو معاذ

الأحداث من 12-2 وحتى 20-2

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الأحداث من 12-2 وحتى 20-2

مُساهمة  Admin في الجمعة نوفمبر 04, 2011 8:28 am


[ 12 / 02 / 2011 م ]
لافته في ميدان التحرير يوم 12 فبراير 2011.

تقرر تخفيض فترة حظر التجوال لتصبح من الساعة 12 صباحاً إلى الساعة 6 صباحاً.
جندى انضم للمتظاهرين للاحتفال بسقوط مبارك.

وأعلنت البورصة المصرية عن عودتها للعمل الاربعاء المقبل بعد أسبوعين من التوقف في الوقت الذي بدأت تعود فيه الحياة لسابق عهدها، وبدأ عناصر من الجيش المصري بإزالة الحواجز من محيط ميدان التحرير وسط القاهرة ـ الذي كان مركز الاحتجاجات الشعبية ـ فيما تعهد نشطاء في ميدان التحرير بالبقاء في الميدان إلى أن يقبل المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي تسلم مهام السلطة في مصر وثيقة الإصلاح التي وضعوها، وفي بيانين طالب منظمو الاحتجاجات في مصر برفع حالة الطواريء، ومن بين المطالب الأخرى للإصلاحيين في ميدان التحرير بوسط القاهرة، الذي كان مركزا للاحتجاجات، الإفراج عن كل السجناء السياسيين وحل المحاكم العسكرية. ويريدون أيضا مشاركة مدنية في العملية الانتقالية، عودة عدد من المواطنيين إلى منازلهم للعودة إلى الحياة الطبيعية.


[ 13 / 02 / 2011 م ]

الناس في الشوارع بعد اسقاط النظام
المصريون ينظفون الشوارع ويتخلصون من القمامة.

مجلس أمناء الثورة يدعو لمظاهرة مليونية يوم الجمعة 18 / 02 / 2011 م، احتفالاً بالنصر واستكمالاً للثورة حتى تحقق كل مطالبها [ المصدر : موقع قناة الجزيرة].


[ 14 / 02 / 2011 م ]

طوقت الشرطة العسكرية بضع عشرات من المعتصمين في ميدان التحرير وطالبتهم بمغادرة الميدان وإلا واجهوا الاعتقال. وبقي عشرات المعتصمين في ميدان التحرير للحفاظ على مكتسبات الثورة وتحقيق جميع مطالبهم - كما يقولون -، وكان منظموا المظاهرات دعوا سابقًا إلى مغادرة الميدان على أن يكون يوم الجمعة 18-02-2011 م يوم تجمع مليوني في ميدان التحرير للاحتفال بالنصر واستكمالاً للثورة لتحقيق كل مطالبها.

وبحسب موقع قناة الجزيرة أن السفير المصري لدى الولايات المتحدة سامح شكري قال إن الرئيس السابق محمد حسني مبارك قد يكون في حالة صحية سيئة. يتزامن ذلك مع تقارير غير مؤكدة نشرتها صحف مصرية تشير إلى أن مبارك يعاني من حالة اكتئاب ويرفض تناول الدواء ويدخل مرارا في غيبوبة.

وأشارت صحيفة "المصري اليوم" إلى أن مبارك كان انتقل إلى مدينة شرم الشيخ بصحبة عائلته على متن طائرة الرئاسة يوم الجمعة الماضي قبل أن يعلن نائبه عمر سليمان تخليه عن حكم البلاد الذي استمر لنحو 30 عاما.

وأصدرت القوات المسلحة بيانها الخامس قائلة فيه بحسب موقع قناة الجزيرة أن المجلس الأعلى للقوات المسلحة دعا المواطنين إلى وضع حد للتظاهر والاعتصام وتهيئة ما سماه المناخ المناسب لإدارة شؤون البلاد في هذه المرحلة إلى حين تسليم السلطة لحكومة مدنية منتخبة. تزامن ذلك مع استمرار احتجاجات واعتصامات عمالية ونقابية تطالب بتحسين الأوضاع المعيشية والوظيفية.

وتلي البيان في التلفزيون الرسمي أهاب فيه "بالمصريين الشرفاء أن يدركوا أن الوقفات الاحتجاجية تؤدي إلى آثار سلبية وتتسبب في الإضرار بأمن البلاد، لما تحدثه من إرباك في مرافق الدولة".


[2011/2/16 م] تقرر تأجيل الدراسة في الجامعات والمدرارس المصرية لمدة أسبوع أخر

[17/2/2011]

إلقاء القبض على ثلاثة وزراء في الحكومة السابقة هم حبيب العادلي وزير الداخلية وأحمد المغربي وزير الإسكان، وزهير جرانة وزير السياحة، بالإضافة إلى أحمد عز الأمين السابق للتنظيم في الحزب الوطني.


[18/2/2011] تنظيم ما سُمي بجمعة النصر في ميدان التحرير، حيث أم صلاة الجمعة في الميدان الداعية يوسف القرضاوي.

شهد التلفزيون المصري مشادة على الهواء مباشرة حول تغطية الإعلام المصري لأحداث ثورة 25 يناير بين الإعلامي محمود سعد ووزير الإعلام السابق أنس الفقي، الذي قام بمداخلة تليفونية أثناء برنامج "مصر النهاردة" الذي استضاف خلاله سعد قبل يومين رئيس قطاع الأخبار في التلفزيون المصري عبد اللطيف المناوي. كان الإعلام المصري قد تعرض لانتقادات بالغة على تغطية إعلامية تجاهلت الثورة المصرية وعمدت إلى تشويهها، ثم تحولت بعد نجاح الثورة إلى تأييدها والثناء عليها. وواجه سعد خلال الحلقة، المناوي، باتهامات تركزت على "الكذب وتزييف الحقائق ومحاولة ترويع المواطنين ووصم الثورة والثوار". ورد المناوي مؤكدا أن "التلفزيون تعرض لضغوط هائلة خلال الثورة من كافة القوى في ظل تحول معظم مؤسسات الدولة إلى مرحلة السيولة".


[19/2/2011]

وافقت دائرة شؤون الأحزاب في مجلس الدولة المصري على تأسيس "حزب الوسط الإسلامي الجديد"، وهو أول حزب سياسي مصري أسسه إسلاميون منشقون عن جماعة الإخوان المسلمين، وكان يسعى للحصول على ترخيص منذ 15 عاماً.


[20/2/2011]

عُين محمد الصاوي مالك ساقية عبد المنعم الصاوي ونجل عبد المنعم الصاوي وزير الثقافة والإعلام في عهد السادات وزيرا للثقافة، فيما تم إلغاء وزارة الإعلام اكتفاء بهيئة تنظيم البث المرئي والمسموح المقترح انشاؤها في الحكومة المصرية الجديدة التي شُكلت في الساعات الأخيرة من مساء ذلك اليوم. واختار أحمد شفيق - الذي استمر رئيسا للوزراء - الصاوي للمنصب الذي ظل شاغرا بعد استقالة الدكتور جابر عصفور لأسباب صحية.‬

انضم إلي التشكيل الجديد وزيران معارضان هما د. جودة عبد الخالق رئيس اللجنة الاقتصادية بحزب التجمع وزيرا للتضامن والعدالة الاجتماعية، ‬ومنير فخري عبد النور السكرتير العام لحزب الوفد وزيرا للسياحة ليصبح أول وزير وفدي منذ 59 ‬عاما، وتقرر دمج وزارتي التربية والتعليم والتعليم العالي في حقيبة واحدة اختير لها د. أحمد جمال الدين موسى وزير التربية والتعليم الأسبق في حكومة أحمد نظيف، ‬بينما اختير د. عمرو عزت سلامة ـ وزير التعليم العالي الأسبق في تلك الحكومة ـ وزيرا للبحث العلمي، واختير د. ماجد عثمان مدير مركز معلومات مجلس الوزراء وزيرا للاتصالات والمعلومات، ‬ود. هاني سري الدين وزيرا للتجارة التي تم فصلها عن وزارة الصناعة
avatar
Admin
Admin

عدد المساهمات : 557
تاريخ التسجيل : 23/08/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alcot.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الأحداث من 12-2 وحتى 20-2

مُساهمة  Admin في الجمعة نوفمبر 04, 2011 8:30 am

avatar
Admin
Admin

عدد المساهمات : 557
تاريخ التسجيل : 23/08/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alcot.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الأحداث من 12-2 وحتى 20-2

مُساهمة  Admin في الجمعة نوفمبر 04, 2011 8:32 am

avatar
Admin
Admin

عدد المساهمات : 557
تاريخ التسجيل : 23/08/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alcot.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى